عن المحلية

المقدمة        

محلية البحيرة احدي  محليات  ولاية نهر النيل السبع  حيث تقع شمال ولاية نهر النيل و عاصمتها المنصورة والتي صدر أمر تأسيسها  عام 2009وهي تعتبر ثمرة تجربة الحكم المحلي حيث كانت جزء  من الإقليم الشمالي سابقا وهذا يعني تأثرها بالحضارة النوبية المسيحية ويظهر ذلك جليا في أسماء الجزر النيلية  

 وأيضا الآثار التراثية المتمثلة في المقابر المروية والكنائس الممتدة علي ضفتي نهر النيل

   الموقع :-

تقع محلية البحيرة بين خطي طول (15-32) شرقا وحني خط طول (17-33)شرقا وبين خطي عرض (15-18 ) شمالا حتي خط عرض (12-21) شمالا

مساحة المحلية 10.000 كيلو متر مربع ويتواجدون علي ضفتي البحيرة التي تمتد علي طول (145كلم) تقريبا والبعض الاخر ينتشرون في بادية المناصير في مناطق ساني وجوراء وديم عون والفرقان الاخري

الحرفة الرئيسة للسكان الزراعة تربية الماشية وصيد الاسماك والتعدين   وخاصة في المناطق المتاخمة للولاية الشمالية والتعدين في اطراف المحلية

الحدود:-

تبدأ من الناحية الشمالية  الشرقية للنيل من منطقة أم سفاية شرق ومن الناحية الشمالية الغربية للنيل من منطقة كحيلة غرب وحتي وادي أبوحراز مع حدود الولاية الشمالية ومن الناحية الجنوبية تبدأ من منطقة جبل ابوسان وتمتد مع وادي ابوسباع حتي ساني في الحدود مع الولاية الشمالية

تاريخ المنطقة السياسي:-

يعتبر تاريخ المنطقة جزء من تاريخ العنج ثم تلي ذلك دولة الفونج ثم حكم التركية السابقة التي عمدت علي قيام الإدارة الأهلية حيث قامت مشيخة المناصير والتي استمرت حتي قيام الدولة المهدية ودولة الحكم الثنائي التي رفعت مشيخة المناصير الي عمودية المناصير ؛ ابتدءا من العمدة عثمان نعمان سليمان عام 1934م ثم العمدة نعمان وآخرهم العمدة تاج السر نعمان عثمان وتضم العمودية  عشرة مشايخ خمسة منها في البحر وهي :

شيري / شرري  / برتي / السلمات / السليمانية

وخمسة في البادية : الحمامير / الكبانة/ الكجوباب / الخبرا/صعيد أتبرا

وعرف المناصير بدافعهم عن حدودهم ويظهر ذلك من خلال استشهاد كل من العمدة نعمان ود قمر في معركة الدبة واستشهاد العمدة /سليمان ود قمر في ابوحمد ؛ في المعارك التي خاضها المناصير بقيادة عمدتهم ضد الحكم الثنائي في معارك الدبة وأبو حمد والكربكان وأم دويمة وكان لهم دور بارز في التاريخ السياسي الحديث وتشهد دوائرهم الجغرافية الانتخابية حيوية ونشاط حتى ألان وبقيام المحلية اصبحت تمثل دائرة جغرافية ولائية.وتمثل دائرة قومية مع محلية ابوحمد .

 

  السكان  :-

يسكن المنطقة مجموعة من القبائل ولكن غالب السكان ينتمون لقبيلة المناصير والتي تجاور مجموعة من القبائل السودانية كالكبابيش والحسانية والتكارير والعبابدة

ويبلغ التعداد السكاني61000 نسمة حسب التعداد السكاني الخامس حتي اسقاطات العام 2016م

التقسيم الإداري

كانت المحلية  عبارة عن وحدة إدارية تتبع لمحلية ابوحمد حتي تم إصدار امر تأسيسها عام 2009 حيث شمل أمر التاسيس أربعة  وحدات إدارية وهي:

وحدة الكاب الادارية وتشمل (77) قرية

وحدة كبنة الادارية وتشمل (31) قرية

وحدة شيري الادارية وتشمل (55) قرية

وحدة برتي الادارية وتشمل (91)قرية

مشكلة في  (34) لجنة شعبية

 المناخ والتضاريس :-

مناخها صحراوي وشبه صحراوي

 الموارد الطبيعية :-

1- المعادن

اثبتت الدراسات وجود معادن بالمنطقة  كالذهب والمايكا والرصاص والأحجار  النفيسة كالرخام والبوزلانا والفحم الحجري

2- الاثار

وجود مواقع أثرية ممتدة داخل وخارج النيل كالمقابر والكنائس وحوش الظلام

 الموارد المائية :-

  تشمل المياه السطحية ويمثلها نهر النيل الذي يشق المحلية من شمالها الي جنوبها بالإضافة إلي الأودية والخيران والمياه الجوفية 

الميزات والخصائص النسبية للمحلية :-

  • وجود كادر بشري مؤهل

  • الاستقرار الأمني الذي تتميزبه المنطقة

      –   الموقع الجغرافي المميز الذي يتوسط الموارد الطبيعية

     –  تدرج المناخ من صحراوي جاف إلي شتاء بارد طول فترة النهار مما يلائم إنتاج الحبوب ويقلل من امراض الحيوانات

 الصناعة والاستثمار :-

رغم عدم وجود صناعة في الوقت الراهن إلا وان مستقبل الصناعة واعد اذا تم ازالة المعوقات وقامت الطرق العابرة

 

 السياحة :- 

هنالك فرص لإنعاش السياحة بالمحلية حيث تمثل المحلية مجموعة من الجزر النيلية بجانب الآثار التاريخية  الموجودة بالمنطقة كباخرة عباس بمنطقة أم دويمة ومقابر العنج في منطقة ألكاب وبرتي وأثار معركة الكربكان والكنائس الشلال والرسومات والنقوش علي الجبال في كل من جبال الزرقاء وجبل الكاب وجبل حجر البيضاء وأيضا توجد بعض القلاع في كل من الكاب والعشامين

 الثروة السمكية :-

بعد قيام سد مروي اصبحت المحلية تمثل اكبر مستودع للاسماك بالولاية وذلك يرجع لطبيعة المنطقة الصخرية وتغطية مياه البحيرةلكل اجزاء المحلية بجانب اعتماد سكان المحلية علي الموردالسمكي لسد النقص فيما فقد من اراضي زراعية علي الصعيد الاقتصادي والمعاشي

 البنوك :-

البنك الزراعي بوحدة الكاب الإدارية

 البنيات الأساسية :

  • خدمات المياه:

رغم ان  ا لمحلية تقع علي ضفتي  نهر النيل شرقا وغربا وداخله في شكل جزر الا انها تعاني من توفر الماء من مصادر ثابتة ويرجع ذلك لانحسار النيل في الفترة من بداية  مارس ويظل في الانحسار حتي يصل اقل منسوب له في منتصف يوليو وربما يصل الانحسار لاكثر من 3كيلو متر في بعض المناطق ثم يبدا في  الارتفاع نهاية اغسطس ويظل في الزيادة حتي تكون ذروته منتصف اكتوبر من كل عام.

كما توجد مياه سطحية في مجاري الوديدان ومناطقل الرحل وربما يكون هنالك مخزون جوفي كجزء من مخزون الحوض النوبي وهذا يحتاج لدراسة.كما ان بالمحلية وديان تصلح ان يقام عليها سدود تشكل مصادر مياه في شكل حفائر